بوستاتنا | تعليمي - ترفيهي - منوع

هاتشيكو - الكلب الاكثر وفاءاً في العالم


قصة الكلب هاتشيكو الذي تم اختياره كأوفى كلب في العالم.

اعتبر الكلب هاتشيكو (Hachiko) الكلب الأوفى في العالم و ذلك لإظهاره وفاءاً كبيراً لصاحبه بعد وفاته و لمدة تزيد عن تسعة سنوات, حتى توفي الكلب هاتشيكو.

قام البروفسور الجامعي الياباني "هيديسابورو يونو" بتربية الكلب هاتشيكو (من فصيلة أكيتا اليابانية) منذ كان جرواً صغيراً. كان البروفسور معتاداً على الذهاب إلى جامعة طوكيو التي يعمل بها يومياً في الصباح ليجد الكلب هاتشيكو بانتظاره في محطة القطار عند عودته. استمر الاثنان على هذا الحال لغاية شهر مايس من العام 1925, حيث عانى المالك من نزيف في الدماغ أثناء تواجده في الجامعة مما أدى إلى وفاته ولم يعد بالقطار الذي تعود هاتشيكو أن ينزل منه مالكه. تم نقل هاتشيكو بعد ذلك إلى المزرعة التي ولد فيها لكنه استمر في العودة إلى المحطة "شيبويا" التي يصل إليها الأستاذ عادة كل يوم صباحاً و مساءاً تحديداً في وقت مغادرة و وصول قطار الأستاذ مما اجتذب أنظار الناس الذين كانوا معتادين على لقاء البروفيسور و كلبه بشكل يومي في المحطة فكتبت عنه الصحف و قام احد طلبة الأستاذ المتوفي بنشر مقالات عن هذا النوع من الكلاب و عن قصة و تاريخ الكلب هاتشيكو.

في العام 1934, تم افتتاح نصب للكلب هاتشيكو في الشارع القريب من المحطة التي تعود الكلب على انتظار صاحبه فيها, بحضور هاتشيكو نفسه كضيف في الافتتاح وذلك تكريماً له لوفائه لصاحبه. لا يزال هذا النصب قائماً في مكانه حتى يومنا هذا.



في العام 1935, توفي الكلب هاتشيكو في نفس البقعة التي اعتاد على لقاء مالكه فيها, و بعد تشريحه تبين إن سبب الوفاة هو إصابته بالسرطان و عدوى الفلاريا. وجد أيضاً أربعة أسياخ باقية في معدته من الطعام المقدم إليه لكنها لم تكن السبب في الوفاة.




تم تحنيط جثة الكلب هاتشيكو و عرضها في المتحف الوطني للعلوم في يونو (طوكيو, اليابان) كما تم إنشاء الكثير من اللوحات و النصب التذكارية له احدها بجوار قبر صاحبه. تم تصوير العديد من الأفلام السينمائية المقتبسة من قصة الكلب هاتشيكو منها الفلم Hachi: A Dog's Tale من تمثيل ريتشارد كير و اخراج لاسي هولستروم.


الصفحة 1 من 1

 
سياسة الخصوصية حول الموقع اتصل بنا